كنت في سكس شات و تعرفت على بنت من الجزائر يعني بنت بلادي و حكاتلي قصتها شعلت زبي و شيبتني مع بعض و رايح نحكيها كيما قالتها هي :
انا نسيمة عمري 22 عام نسكن في قرية من قرى الغرب الجزائري و قاعدة في الدار بعد ما خسرت الباك و نستنا مكتوبي. قبل ما ندخلوا النت للدار كنت بنت عادية و حشامة و ما كنت نعرف والو على الجنس غير هدرة و عمري ما جربت نخرب في روحي ولا في سوتي ابدا ، بصح مبين دخلنا النت من شي 3 سنوات حياتي تبدلت كليا ، خاصة لما جابولي ميكرو بورتابل يعني لابتوب و النت معاه . تعلمت كل شيء على الجنس ، في الاول كنت نحوس نتعلم برك بصح من بعد وليت نخرب في روحي مين نتفرج فيديو ولا نشوف حاجة ولا ندردش مع واحد و يوريني زبه في الكام . المهم تعلمت كلش كيما ممثلات البورنو المحترفات لكن من دون تطبيق نظري برك . وحد النهار كنت وحدي في الدار مورا الظهر ماما راحت عند خالتي و بابا في المحل خدام ما يجيش حتى للمغرب و خويا يقرا في الجامعة كان وقت الامتحانات عندهم ، انا رحت لغرفتي و لبست قميص النوم تاعي الشفاف و نحيت سوتياني قعدت بلا بيه و كان الحال سخانة شهر ماي ، كانوا عندي أفلام سكس في فلاش يو أس بي كنت نخبيهم فيها باش نتفرج مين نطلع للسرير في التلفاز و باش حتى واحد ما يشوفهم هههههه. حطيت فيلم سحاق حقيقي ماشي تمثيل و قعدت نتفرج و نخرب في سوتي و بزازيلي بالعقل و نسخن في روحي كنت رايحة ندير السحاق مع روحي يعني ندير العادة السرية كيما يقولوا ، قعدت نتفرج و نحك في سوتي و بزازيلي حتى نسيت الفلم و لهيت بسوتي و شعلت و سوتي ولات غير الماء مبلولة تسيل ، قلعت الكيلوت ،و صدري ولى صلب خشبة مزير بزاف و الشهوة قربت تجيني ، خويا وقيلا دخل و انا ما حسيتش بيه ، المهم سمع صوت النيك و التنهاد في الفيلم (هو خبرني من بعد و انا نحكيلكم باش ما تتخلطش عليكم و تفهموا القصة مليح ) هو مين سمع صوت النييك من التلفاز حسب واحد راه ينيك فيا و طلع يجري باش يشوف بصح مين قرب طل من عين الباب و لقاني نلعب بسوتي و ندير السحاق و نتفرج ، قعد يتفرج فيا و عجبه الحال حتى زبه وقف و انا قربت تجيني الشهوة و قعدت نازع ، كنت في عالم آخر ما حسيت بوالو حتى حل الباب بالخف و دخل و انا تسمرت في بلاصتي ما لقيت ما ندير يدي في سوتي و فخاذي محلولين و كيلوطي مقلوع و بزازيلي يبانوا كيما القحبة ولا اكثر . شهوتي انقطعت تم تم و حشمت قريب مت و ما لقيت حتى شي نغطي بيه روحي بصح بلعت رجليا و هو ما طولش شاف فيا و شت زبه رايح يخرج من السروال داير خيمة ، ما لقيت ما نقول تمنيت الارض نتشق و تبعني . هو شاف فيا مليح في فخاذي و قرب مني حسبته رايح يضربني ، بصح هو حط يده بالعقل على فخاذي و قعد يحك و انا ما لقيت ما نقول طفرت لقاني بالجرم المشهود كيما يقولوا هههههههه بلعت فخاذي باش ما يشوفش سوتي و هي تسيل بصح هو حل رجليا و دخل بيناتهم و شته بدا يسلم على فخاذي و يطلع بالعقل حتى لسوتي و مين توشا سوتي بلسانه حكمتني الرعدة و ولات لي شهوتي من جديد ، قنزيزي كان منتفخ و حمر جمرة ، قعد يسلم على سوتي بالشوي و يمص في قنزيزي يبلعه في فمه و يخرجه ، وحد دقيقة حتى بديت نرتعد و نتنهد و نازع و عاود صدري قساح و انا قعدت نتخبط و نطلع و ننزل ، مين ما قديتش نصبر حكمته من شعره و راسه في سوتي يلحس و يمص القنزيز و زيرت عليه بلا ما نهدر مين جاتني الشهوة و قعدت نازع بقوة أححححح أممممممم آههههههههه آههههههه و نزير على راسه و نرجف عمري ما صرالي هاكا ، اول مرة نشعر هاذ الشعور ، قعدت هاكا قريب 3 دقايق ولا اكثر حتى جاتني شهوتي و سوتي سالت بزاف و هو غير يلحس ، مين كملت هو مازال يلحس وقيلا ما عرفش بلي جاتني الشهوة ، حكيتله راسه بالعقل و حليت رجليا شوي باش يحبس ، مين شاف فيا تبسمت شوي بصح حشمانة منه . من بعد كنت عارفة بلي رايح ينيكني بصح خفت لا يكسرني و تصرالي فضيحة . هو قلع السروال و شت زبه كبير كي العمود و شعرته كبيرة تخوف ، انا سلمت امري و قلت لي يصرا يصرا ، هو رفد رجليا للفوق و حلهم و سوتي بشقت يعني انحلت و قنزيزي كان مازال منتفخ و مين يتوشيني فيه نرجف ، حط راس زبه فوق سوتي بين الشفرات و قعد يطلع و ينزل رايح جاي يشيتلي و يبانسي فوق السوة و القنزيز و انا خايفة يدخله و يفتحني ، ما كان هامني حتى شيء ما عدا البكارة تاعي ، قلت في نفسي يديرلي لي بغا بصح ما يكسرنيش برك . زبه ولى صلب بزاف و راس زبه كبر و لونه احمر و يقطر ماء شفاف ، هو قعد يسلم على رقبتي و يقرص فيا من البزول و خطرات يمصه و يعض بالعقل حتى بديت نسخن من جديد مين كثر الشيتة في سوتي بزبه ، حتى قربت نقوله دخله مين عجبني الحال ،لوكان حب يدخله محال نقوله لالا من المحنة و الضعف ، بصح هو ما طولش و شته لصق فيا و انا طلعت رجليا فوق ظهره و حسيت بحاجة دافية تسيل على سوتي و قنزيزي و هو ينازع اععععععع اسسسسس اححححححححححح و زبه يرتعد كيما الحنش و يرش الشهوة ، عمرني شهوة . من بعد ريح فوقي شويا و انا مازلت شاعلة من سوتي ، بصح حشمانة ههههههههه . زبه قعد واقف ما رقدش و قلت انا اليوم يكسرني باينة ما يطلقنيش حتى يشوف الدم يسيل من سوتي ؟ كنت شاعلة و درت زبه في يدي نلعب بيه و هو عرفني بلي راني باغية الزب و بدا يدير معايا لامور و يسلم على فمي و يمص لساني و يعنق فيا كيما مرته و لا اكثر و انا غير نزيد نشعل و زبه في يدي يابس حجرة . قلبني على بطني و حط تحتي وسادة حتى سوتي طلعت للفوق و ترمتي بانت مليح و بدا يشيتلي بزبه و يسلم عليا من الخلف و يتوشي فيا في التقبة براس زبه ، انا عرفته بلي راه باغي ينيكني من الزك و باغي يدخل زبه و حشمان عليها رخفت روحي و قلت مزيا ما دخلهش من السوة خليه يعطيهلي من الزك و نريح ، قعدت نحك في سوتي بالقوة و نرتعد و مين يتوشيني بزبه في تقبتي نتنهد آههههههه و هو يفهم . انا عمري ما ناكني واحدد من الزك بصح مين كنت نحك في سوتي كي يتوشيني في التقبة بزبه يعجبني الحال و نزيد نشعل ، قعد هاكا حتى قرب يقيس وقيلا و من بعد قعد مين يتوشيني نولي شويا للخلف باش زبه بلاك يدخل و هو هنا وين فهم البغل هههههههه ، حطلي راس زبه في تقبتي و بدا يدمر فيه بالعقل و انا نقول أيييييي أيييييي أحححححح و هو مين شافني نظريت قعد يسلم على رقبتي و يحكلي بالعقل ، انا كنت شاعلة من سوتي بصح زبه يوجع شوي . ما طولش و دخل راس زبه في زكي زلطططط و لنا حاليت فمي و عينيا تبلقوا من الوجع ما كنت عارفة بلي الزب يضر هاكا في الزك ، مزيا سوتي كانت نار و الشهوة قربت تجيني علينا نسيت الوجع ، قعد يدخل في زبه بالعقل حتى قلاويه توشوا في سوتي و مسيتهم بيدي منتفخين دافيين كبار هههههه و هو غير يجبد فيا عنده ، قعد ينيك فيا بلاك 10 دقايق يدخل و يخرج و انا نار و سوتي تسيل حتى جاتني الشهوة الزاوجة و رقعدت على الفراش ما قدرتش نقعد كما كنت و فشلت و هو رقد فوقي و قعد ينيك فيا يدخل و يخرج و يزيد السرعة و انا بقيت راقدة من المحنة نسيت كل شيء . من بعد قعد ينازع اعععععع و عرفت بلي جاته محنته، قاس في زكي الشهوة و حسيت بيها تقطر بصح ماشي بزاف هاذ الخطرة و رقد فوقي و زبه في زكي داخل و انا راقدة و هو يسلم مرة على مرة . ريحنا هاكا بلاك 5 دقايق من بعد خرج زبه مرخي من زكي و انا مسحته بسربيتة و هو مسحلي سوتي مليح و من بعد سلم عليها مانيش عارفة علاش ههههههههههه . قالي رايح ندوش تجي دوشي معايا ؟ انا خفت لا يعاود ينيكني تاني هههههههههه هذا هايج ما يشبعش ههههههه قلت له لا لا من بعد ندوش مواك راني عيانة بزاف قتلتني اليوم . انا كنت نقول في قلبي مزيا ما فتحنيش اليوم على خاطر ضعفت و لوكان بغا يدخله في سوتي ما نقول والو ، المحنة صعيبة و البنت كي تضعف تاني صعيب مزيا خويا ، لوكان براني كان كسرني . هاذ القصة صرات من عامين و من هذاك اليوم مازال ينيكني من الزك حتى وليت نموت على الزب مين يدخل في زكي و تجي المحنة من السوة و الزك مع بعض ، ما ينيكنيش كل يوم لالا دارنا صغيرة و نخافوا ننفضحوان بصح مين تكون فرصة ينيكني و بيناتنا تلفون مرات غير ماما تخرج من الدار نبيبيله يجي يجري ههههههههههه . انا مورا هذيك النيكة قعدت ندمانة ما قدرتش نشوف فيه حتى لوحد النهار تاني كنت وحدي دخل عليا لقاني في المطبخ نخدم عنقني و قعد يسلم و يساعف و يطلب مني السماح و يتغزل فيا يقولي جننتيني بجسمك حتى طريت و ركحت له ، من تما قعدت نموت على زبه و نقول في راسي النت فسدني بصح خويا خير من البراني و من الفضيحة خليه ينيك و يعاود و انا شبعانة زب و متمتعة خير من الحرمان الي ممكن يوصلني لشيء آخر . امنيتي الوحيدة هي ينيكني من سوتي ، بلاك مين نتزوج يقدر يديرلي واحد من السوة يطفي ناري ، انا طبقت كلشي شفته في النت مع خويا ما خليت والو هههههههههه . نهاية القصة باي مححححححححح.




kh;kd o,dh ywf
للتحميل والمشاهده المباشره
MediaFire
https://www.mediafire.com/?503pch7j95hq0vj